السياسة

دول مجلس التعاون تؤكد اهتمامها بحقوق الطفل والتزامها بالمعايير الدولية

 

عبدالله بن صالح – الرياض

أكدت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اهتمامها البالغ بحماية وتعزيز حقوق الطفل على المستويات كافة بما يتناغم مع التشريعات والاتفاقيات الأممية الخاصة بحقوق الطفل التي انضمت إليها كامل دول المجلس، والتزامها الراسخ بالمعايير الدولية المعتمدة في هذا السياق.
جاء ذلك في البيان المشترك لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي ألقاه المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الأمم المتحدة بجنيف السفير يوسف عبدالكريم بوجيري في سياق النقاش السنوي حول حقوق الطفل ضمن أعمال الدورة الـ46 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، الذي عُقد أمس.
وأشار إلى أن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون خصصت مؤخراً يوماً خاصاً للاحتفال بالطفل الخليجي الذي يصادف 15 يناير من كل سنة، ويمثل فرصة لإعادة التأكيد على استكمال مسيرة دول المجلس نحو مزيد من تعزيز حماية هذه الشريحة المهمة من المجتمع، كما يتم تنظيم مختلف التظاهرات والبرامج و الحملات التثقيفية التي تهدف لنشر الوعي بأهمية رعاية الطفولة، وبالأدوار التي تقوم بها أطياف الدولة والمجتمع كافة لتوفير أفضل الأطر الممكنة لتحقيق نمو وازدهار الطفولة في دول المجلس.
ودعا المندوب الدائم لمملكة البحرين باسم دول مجلس التعاون إلى مضاعفة الجهود من أجل بناء شبكة من الإجراءات الحمائية للطفولة والتخفيف من وطأة الظروف الحالية خاصة على المستوى النفسي، والمضي في تحقيق رفاه الطفل وذلك عبر الدفع بالبرامج التنموية التي تركز على توفير مستوى معيشي ملائم لنمو الاطفال البدني والعقلي والنفسي والاجتماعي، مع أهمية عدم إغفال الاهتمام بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يمرون بمرحلة دقيقة جداً وآثار غير متناسبة يجب العمل على التصدي لها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق