المقالات

عشت حياً أيها المتقاعد

بقلم : حمد العبدلي

عش حياً ايها المتقاعد .
فقد اوفيت حق من له حق عليك . ثم تركت المجال لغيرك . وتبقى عالقاً في الأذهان بأعمالك التي خدمت وبها للوطن والامه قدمت .
أنت شعلة اتقدت لتضئ دروب من كانوا جهلاء في علم ما . أنت ضوء أنرت به طرق المعارف والمهارات لمن كانوا لك بحاجه ليصبحوا فجراً منير يضئ طرق السبل لابنائي وابنائك وأبناء المجتمع استمد العلم منك ياايها المتقاعد البطل الكريم.

حبي للمتقاعدين هو تقدير وعرفاناً لكل ماقدموه في أوقاتهم وهذا دليل كافي بأنهم أعضاء صالحين في المجتمع. وادأسهموا في بناء كيان هذا الوطن وأبنائه. وغرسوا في قلوبهم حب الدين والوطن وقادته الاوفياء.
فقدموا له المهندسين والأطباء والعلماء والأدباء والمفكرين والمثقفين والدكاترة وأساتذة الجامعات والطيارين والضباط والصحفيين والفنانين، التشكيليين وعلماء كثر هم ثمرة من ثمار المتقاعد شكراً للمتقاعد ماحيينا ايها الحي فينا..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق