الاقتصاد

غرفة الشارقة تبحث سبل توظيف التقنيات الإيطالية في تعزيز الإنتاج الصناعي في

 

الشارقة- مني خليل
بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، سبل تنمية وتطوير مجالات التعاون الاقتصادي مع السفارة الإيطالية لدى الدولة، ومدى إمكانية تنظيم فعاليات اقتصادية مشتركة للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة وتعزيز آليات التواصل بين مجتمعي الأعمال في البلدين، إلى جانب توظيف التقنيات الإيطالية المتقدمة في تعزيز الإنتاج الصناعي في إمارة الشارقة.
جاء ذلك خلال اللقاء التفاعلي الذي انعقد مؤخرا بين سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وسعادة نيكولا لينير سفير الجمهورية الإيطالية لدى الدولة، بحضور سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة وفاطمة خليفة المقرب مدير إدارة العلاقات الدولية بالغرفة، وناقش اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، التي تسهم في دفع علاقات التعاون التجاري والاستثماري والصناعي بين الشارقة وإيطاليا إلى مراحل تحقق تطلعات القطاع الخاص لدى كل جانب، وتسهم في بناء مزيد من جسور التواصل والتعاون على مختلف الصعد الاقتصادية بين البلدين، فضلا عن تحفيز القطاع الخاص للمشاركة في الأحداث والفعاليات الاقتصادية مما يعود بالنفع على الشركات المشاركة، خاصة بعد العودة التدريجية للحياة الاقتصادية وبدء مرحلة التعافي من تداعيات جائحة كوفيد19.
مراحل متقدمة
وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس حرص الغرفة على دفع مجالات التعاون الاقتصادي بين الشارقة وإيطاليا إلى مراحل متقدمة، والتنسيق المتواصل لتقديم كل ما يمكن من تسهيلات ومزايا تعزز العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل وتطوير الروابط بين قطاع الأعمال الخاص في البلدين الصديقين، فضلا عن الاستفادة من عضوية غرفة الشارقة الفعالة في اتحاد الغرف بالدولة والغرفة التجارية العربية الإيطالية، كما أكد على أهمية المشاركة المتبادلة في الأحداث الاقتصادية التي تقام في كل من الشارقة وإيطاليا، مستعرضا فرص التعاون والاستفادة من الخبرات الإيطالية في القطاع الصناعي والزراعي، بالإضافة إلى التدريب الفني والتقني بما يُسهم في إعداد كوارد بشرية مؤهلة وعلى درجة عالية من الخبرة ويدعم سوق العمل بالشارقة.
وأشار العويس، إلى أن دولة الإمارات استطاعت المضي قدما خلال هذه الأزمة الراهنة، وضخ العديد من المبادرات والمحفزات الاقتصادية بما يضمن استمرارية الأعمال واستقرارها، لافتا إلى مواكبة غرفة الشارقة لهذه الجهود، وعملها على استمرار كافة خدماتها بما يلبي احتياجات أعضائها من القطاع الخاص، فضلا عن العمل على تذليل كافة التحديات التي تواجههم وإشراكهم في اجتماعات ولقاءات مباشرة مع القطاع الحكومي بغية التوصل إلى حلول وتوصيات تسهم في ترسيخ بيئة أعمال قوية وتواصل عملها بشكل متزن.
تعزيز العلاقات التجارية
من جانبه، أكد سعادة نيكولا لينير، اهتمام بلاده بدفع وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة بين القطاعين الخاص في إيطاليا والشارقة إلى أفضل المستويات، ومُبدِياً استعداد ورغبة السفارة الإيطالية بالتعاون مع الغرفة في مختلف المجالات التي تدعم العلاقات بين البلدين والمصالح المتبادلة وتخدم مجتمعي الأعمال الإيطالي والإماراتي، مشيرا إلى اهتمام القطاع الخاص بإيطاليا بالمشاركة في الأحداث والفعاليات الاقتصادية والتجارية والثقافية التي تقام في إمارة الشارقة، حيث شهدت السنوات الماضية مشاركة لافتة من الشركات والمؤسسات الإيطالية في عدد من المعارض والفعاليات التي ينظمها أو يستضيفها مركز إكسبو الشارقة.
يشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وإيطاليا، بلغ 5.4 مليار يورو خلال عام 2019، منها 3.93 مليار يورو صادرات إيطالية للإمارات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق