الاقتصادشرق اوسط

إدارة التثقيف الصحي بالشارقة تطلق سلسلة توعوية إلكترونية حول أسس التغذية الصحية للأم والطفل

 

الشارقة- مني خليل
أطلقت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، سلسلة توعوية إلكترونية حول أسس التغذية الصحية السليمة للأم والطفل، وذلك بهدف تعزيز ونشر السلوكيات التغذوية السليمة، ورفع الوعي لدى الأمهات بالطرق الصحية لتغذية الأطفال، وكيفية التخطيط المناسب للوجبات والحصص الغذائية اليومية لتلبية احتياجاتهم في مختلف المراحل العمرية، لضمان نظام غذائي صحي آمن يتيح للأطفال والأمهات ممارسة حياتهم بصورة سليمة وخالية من الأمراض.
وضمت السلسلة التوعوية أربعة محاور رئيسية قدمت نصائح وإرشادات حول طرق التغذية الصحية السليمة للأم منذ الحمل وحتى بلوغ الطفل عمر 4 سنوات، بالإضافة إلى معلومات حول النظام الغذائي الصحي بالنسبة للأم الحامل وجنينها، وأهمية الرضاعة الطبيعة والنظام الغذائي الصحي الأمثل للأم المرضع، وشرحاً حول الأسس التغذوية السليمة للطفل من عمر 6 أشهر والعناصر الغذائية المهمة لنموه.
أعلى مستويات الصحة
وأكدت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن إطلاق هذه السلسلة المتخصصة، يأتي في إطار حرص الإدارة على ضمان أعلى مستويات الصحة الجسدية للأطفال وأمهاتهم، وذلك انطلاقاً من توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، التي تولي صحة الطفل والمرأة اهتماما خاصا إيمانا من سموها بأهمية العناية وضرورة الاعتناء بهم وتشجيعهم على اتباع العادات السليمة التي تحافظ على صحتهم وسلامتهم، بما يدعم جهود الإمارة في أن تكون مدينة صحية وصديقة للأطفال واليافعين وبيئة خالية من الأمراض.
وأشارت سعادتها إلى أنه انطلاقاً من أهمية النظام الغذائي الصحي في التأثير على الصحة العامة، فقد بادرت إدارة التثقيف الصحي بالتعاون مع أخصائيين ومثقفات صحيات، على إصدار سلسلة من الإرشادات التوعوية تتناول محتوى صحي تثقيفي ونصائح حول طرق تبني نظام غذائي مناسب للأم وطفلها، مشيرة إلى أهمية هذه السلسلة التوعوية في رفع مستوى الوعي وتعزيز الممارسات التغذوية السليمة نظراً لما تتضمنه من إرشادات مدرجة وفق أسس علمية ومدروسة.
أهمية الرضاعة الطبيعية
وتناولت السلسلة أسس التغذية السليمة والعناصر الغذائية المهمة للمرأة الحامل، مع الإشارة إلى الأثر السلبي للإضافات الصناعية في الغذاء، إلى جانب التأكيد على أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل ومعلومات حول أنواع الأغذية التكميلية حسب المراحل العمرية للطفل، فضلا عن أهمية ممارسة النشاط البدني في تعزيز الصحة الجسدية والنفسية، حيث تضمن المحور الأول الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية للمرأة الحامل، وعدد الحصص الغذائية المناسبة لها، وتأثير فقدان بعض العناصر الغذائية على صحة الجنين، في حين شمل المحور الثاني نصائح حول أهمية الرضاعة الطبيعة للطفل، والنظام الغذائي الصحي للأم المرضع، أما المحور الثالث فقدم شرحاً عن الأمراض الصحية الناجمة عن سوء التغذية بالإضافة إلى تقديم أمثلة عن الوجبات الصحية التي يمكن تقديمها للطفل وتوصيات وإرشادات للأم لتغذية الطفل بشكل سليم، في حين تضمن المحور الرابع معلومات عن المواد الغذائية المهمة لنمو الأطفال من عمر سنتين إلى 4 سنوات، وعدد وحجم الحصص اليومية لكل مجموعة غذائية لهذه الفئة العمرية والعناصر الغذائية المهمة لنموه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق