المحليه

بمشاركة أكثر من 12 كفيف وكفيفة: فريق نتكاتف لأجلهم التطوعي ينفذ المبادرة الاولى من نوعها في المنطقة

.

هادي/محمد جازان.

بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء، وتحت شعار تجربة تحت الضلام الدامس أقام فريق نتكاتف لأجلهم التطوعي التابع لجمعية الرواد الشبابية مبادرة تحقق للمبصرين فرصة عيش تجربة الكفيف في المرافق العامة.
حيث تنص المبادرة على تغطية أعين الزوار من المبصرين وجعلهم يخوضون تجربة كاملة في المكان ويستفيدون من كامل الخدمات التي يقدمها المقهى وسط الظلام الدامس ويساعدهم في الحركة والتنقل ما يقارب 15 متطوع ومتطوعة من ذوي الاعاقة البصرية، وباشراف وتنظيم 22 متطوع ومتطوعة من المبصرين.
وقد نُفذت المبادرة على مدار يومي 15 و16 اكتوبر 2020م في مقهى كافيين دروبز بمحافظة أبو عريش.
كما تضمنت المبادرة أركان للتوعية بالفريق، وفكرة المبادرة وطبيعة عملها، والعصا البيضاء ويومها العالمي.
وشارك في تغطية المبادرة عدد كبير من الصحف والحسابات المتخصصة بالتغطيات الاعلامية والاجتماعية في المنطقة، والعديد من الاعلاميين والمؤثرين في برامج التواصل الاجتماعي.
ومن الجدير بالذكر أن مبادرة تجربة تحت الظلام الدامس هي الأولى من نوعها على مستوى منطقة جازان، وأول مبادرات (فريق نتكاتف لأجلهم التطوعي) المعلن عنها
كما وقد أوضحت الأستاذة ليلى عيسى قائدة ومؤسسة فريق نتكاتف لأجلهم التطوعي الهدف من المبادرة بتصريح ذكرت فيه بأن المبادرة تُعنى بطرح أهم المشاكل التي يواجهها الكفيف يوميًا في المجتمع باسلوب أكثر وضوحًا وعمق.
كما صرحت أيضًا بأن مبادرة (نتكاتف لأجلهم) القادمة ستساهم بحل جزء مهم من تلك المشاكل والمعوقات،
واختتمت حديثها بالقول: بالرغم من ان مبادرة تجربة تحت الضلام الدامس جديدة وفريدة من نوعها في المنطقة الا أن المجتمع تقبلها وتفاعل معها بايجابية مميزة، وكانت الانطباعات في غاية الروعة،
وان شاء الله ستكون بداية للتغيير نحو الأفضل وطريق ممهد لمبادرات قادمة تخص ذوي الإعاقة بشكل عام تساهم بتعريف أفراد المجتمع بهم بشكل أفضل مما يساعد على دمجهم في المجتمع وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق